اسماء تجارية رنانة: كيف تحصل على اسم تجاري يشد الانتباه!

اسماء تجارية رنانة تشد الانتباه

يُقال أن الانطباعات الأولى حاسمة! وعندما يتعلق الأمر بالانطباع الأول الذي قد يرسمه العميل عنك وعن عملك ، فإنه سينظر في الوهلة الأولى إلى جوانب علامتك التجارية لتكوين هذا الانطباع. والاسم التجاري هو أحد أهم هذه الجوانب، فالناس يُقرِّرون على الفور شعورهم تجاه علامة تجارية بناءً على الانطباع الذي قد يحصلون عليه من الاسم. لذلك، ليس غريبا أن أصحاب الأعمال التجارية الناجحة يختارون اسماء تجارية رنانة وقد اختيرت بطريقة مقصودة حتى تشد انتباه العملاء.

هل الاسم التجاري للبزنس خاصتك بهذه الدرجة من الأهمية؟ نعم هو كذلك. اسمك هو أحد أهم المكونات التي تميزك عن الحشود. إن الأسماء التجارية القوية تعتبر مُكوِّن أساسي في عملية بناء علاقة طيبة مع العملاء، وهذا هو السبب أننا نرى أسماء تجارية جذابة في كل مكان.

نعلم أن التوصل إلى اسم تجاري رائع ومميَّز قادر على جذب انتباه العملاء يمكن أن يمثل تحديًا بالنسبة إليك. لكن لا تقلق! ستجد في هذه المقالة ما سيجعلك قادِراً على اختيار اسم تجاري جميل تتميز به في السوق ويساعد على ازدهار نشاطك التجاري.



جاهز؟ دعنا نتعمق في الموضوع أكثر ضمن المحاور والسطور أدناه.

أكثر من اسماء تجارية رنانة

بإمكانك أن تجعل من الاسم التجاري الذي تختاره أكثر من مجرد تسمية للكيان التجاري! لأنها يمكن أن تمثل دعاية أولية قوية. بهذا تعتبر الدعاية عامل رئيسي يجب مراعاته عند محاولة اختيار اسم لمشروعك ، ولا يكون همُّك فقط البحث عن اسماء تجارية رنانة تطرب لها الآذان.

عندما يبحث المستهلكون عن منتج أو خدمة (خاصةً عبر الإنترنت) ، قد يكون اسمك هو ما يجذبهم إلى إليك بدلاً من الآخر. وأنت تحاول اختيار اسمك التجاري ، ضع في اعتبارك الجهود التسويقية واحسب حساب عقلية شريحة عملاءك بالتحديد ، وليس فقط ما تقدّمه أو تبيعه.

الاسم التجاري هو نوع من أنواع الدعاية الأولية التي يمكن ان تجذب العملاء خصوصا اولئك الذين يجربون لأول مرة. لذلك نجذ أن العملاء في البداية تُحاول أن تجِد في أسماء العلامات التجارية ما يُلبِّي ما يناسب أذواقهم.

اسماء تجارية رنانة في 5 خطوات

يمكن أن تكون عملية اختيار اسم تجاري رنان شاقة، ولكن خطوة تسمية نشاطك هي خطوة حيوية وتستحق كل هذا العناء. فبمجرد اختيار اسمك التجاري ، فإنَّك لم تقم فقط بخطوة مهمة نحو إطلاق مشروعك الجديد رسميًا، ولكنك بدأت أيضًا في تشييد علامتك التجارية ونحت سمعتك في السوق.

على الرغم من أنه لا يوجد قواعد مُحدَّدة لاختيار اسماء تجارية رنانة ، إلا أنه من المؤكد أنك ستختار الاسم الصحيح إذا اتبعت المنهجية الصحيحة وفقا لهذه الخطوات الخمسة :

1) تحديد الإطار العام ومعايير التسمية

هناك العديد من الجوانب والمعايير التي يجب مراعاتها عند محاولة تسمية أي مشروع تجاري جديد. وأكثر الطرق فاعلية للبدء في تسمية عملك هي أن تعود إلى الأساسيات. هذه بعض النقاط التي يمكن أن ترشدك إلى أكثر العوامل التي يزنها المتخصِّصون عند تسمية شركة أو خدمة أو منتج جديد :

– الأسماء التجارية ليست مجرد أسماء لتمييز الكيانات التجارية عن المنافسين الآخرين في السوق. هذا يعني أن اسمك التجاري جزء مهم من هويتك العامة ويجب أن يعكس شيئًا مهمًا عن هويتك أو ما تفعله. كلما عملت على تحديد هوية نشاطك التجاري بقدر أكبر (الرؤية  ، الرسالة ، القيم ، الأهداف الاستراتيجية)، كلما كان من الأسهل العثور على اسم يبرز هويتك.

– الاسم العظيم لا ينقل هويتك فقط ؛ بل يجب أيضًا أن يتماشى مع احتياجات وتوقعات جمهورك المستهدف. يحدِّد ماهيّة منتجاتك وخدماتك بوضوح.

– فكر في النمو طويل الأجل. إذا كنت تخطط لتوسيع نطاق عملك في المستقبل ، فاختر اسمًا لن يكون قادِرا على احتواء نموك.

– الأسماء القصيرة جذابة لأنها تميل إلى أن تكون علامة تجارية للغاية ويسهل تذكرها. كلمة أو كلمتين (مقطعين إلى أربعة – مقاطع سهلة النطق).

– يمكن أن تتضمن الأسماء التجارية إما كلمات مبتكرة أو كلمات شائعة ، ولكن هناك إيجابيات وسلبيات في كل خيار : الكلمات المبتكرة تقلل من خطر الخلط بين المنافسين ، لكن قد تستغرق وقتًا طويلاً وتسويقًا قبل أن يتم ترسيخ اسمك في السوق. بينما الكلمات الشائعة قد تكون معانيها واضحة ، فإن احتمال استخدامها من منافسين قبلك وارد جدًّ. وبالتالي فإن الاسماء التي تتضمّن مصطلحات مألوفة وشائعة هو أنها تكون غير متاحة (الاسم والعلامة التجارية واسم نطاق موقع الويب).

2) جلسة العصف الذهني

بمجرد تحديد المبادئ والأساسيات التي ستعتمدها كأساس لبدء توليد اقتراحات اسماء وتكوين قائمة أولية ، حان الوقت لإطلاق العنان للتفكير الإبداعي وبدء عصف ذهني. (إذا كنت مفهوم العصف الذهني جديدا عليك ، فراجع هذه الصفحة لمعرفة المزيد).

كلما كان بإمكانك أن تكون أكثر إبداعًا وتفكيرًا حرًا خلال هذه المرحلة ، زادت الأفكار التي ستولدها، والمزيد من الإمكانيات التي سيكون عليك الاختيار منها. قد ترغب في إجراء سلسلة من جلسات العصف الذهني ، بعضها معك فقط ، وبعضها مع زميل أو شريك، للتوصل إلى أكبر عدد ممكن من أفكار الأسماء التجارية.

أثناء العصف الذهني ، يجب أن تضع خارطة الطريق التي وضعتها سابِقًأ في الاعتبار ، لكن في نفس الوقت يجب أن تتيح لنفسك هامش غير مُقيَّد لتكون مُبدعًا. في هذه المرحلة ، لا وجود لفكرة فاشلة أو غير مفيدة أو غير مجدية، كل الأفكار مقبولة ويجب احترامها. فقط دوِّن الاقتراحات كل ما يتبادر من دون نقد او اعتراض. لا تكن حكمًا الآن – فقط قم بعمل قائمة، فمرحلة التصفية والتنقيح وحصر القائمة ستأتي في الخطوة التالية.

3) مرحلة الفرز وحصر القائمة 

الآن وقد انتهيت من جلسة (جلسات) العصف الذهني ، فقد اصبح بين يديك قائمة طويلة من الاحتمالات . وقد حان الوقت لمراجعة الاسماء والوقوف عند كل اسم بالقائمة لتنقيح القائمة وحصرها في خمسة اسماء مرشَّحة.

ستبدأ بتصفية قائمتك وإزالة أي اسم غير مرغوب ، وفرز الأسماء المتشابهة وانتقاء الأسماء التي يتردد صداها معك على الفور. يجب أن تأخذ هذه الخطوة بضع جلسات مختلفة أيضا ولا تستعجل! فاختيار اسم لمشروعك يُعدّ قراراً كبيرأً.

من المهم أن تترك أفكارك وتصوراتك وتحيزاتك المسبقة تستقر قبل حصر الاحتمالات في قائمة ضيِّقة. وبعد أن تنتهي ويصبح لديك قائمة جدّ مختصرة لأفضل أسماء الأسماء التجارية المحتملة، يمكنك أن تضعها جانبا وتمضي في أعمال أخرى. دع أفكارك تتسرب ليوم أو يومين ، ثم عد إلى قائمة أسمائك الُمرشحَّة واستعرضها مرة أخرى.

في كثير من الحالات ، ستتمكن من تحديد أيًا من خياراتك هو الاسم القوي والجذاب لمشروعك. وإذا لم يكن أي من الاحتمالات مغريًا أو مُقنِقاً بما يكفي، فليس أمامك إلاً أن تعيد عملية العصف الذهني مرة أخرى حتى يستقر معك الأمر، وتذكر أنك تستثمر في اسمك وعلامتك التجارية.

4) التحقق من توافر الاسم المُرشَّح

قبل أن تقرر أو تُعلِن رسميًا عن اسم نشاطك التجاري ، ستحتاج إلى التحقق للتأكد من أنه غير مسجل بالفعل من خلال خدمة الاستعلام عن الأسماء التجارية مع إمكانية معرفة كافة الأسماء التجارية التي تحتوي على جزء من الاسم المراد البحث عنه. يجب عليك أيضًا إجراء سلسلة من عمليات البحث باستخدام محرك بحث جوجل للتأكد من عدم وجود منافس في السوق يستخدم الاسم الذي اخترته بالفعل.

ستشمل عملية البحث أيضا هل يوجد اسم نطاق (اسم موقع الكتروني) متاح يحمل اسمك التجاري ، طبعا هذا إذا كنت تنوي إنشاء موقع ويب للترويج لنشاطك التجاري و في الغالب سيتعين عليك ذلك لأن الأسواق بجميع أشكالها وحجومها تتجه شيئا فشيئا لتصبح افتراضية بالكامل أو يصبح لها تواجد على الانترنت بعدما كانت تقليدية ١٠٠٪ وأنت بطبيعة الحال لن ترغب في ترك الساحة تفرغ لمنافسيك. إذا لم يكن اسم نشاطك التجاري متاحًا كاسم نطاق ، فقد تحتاج إلى استخدام اختصار أو بديل للامتداد المعروف .com (مثل .net أو .org). أو قد ترغب في نقل قائمة الاحتمالات الخاصة بك إلى الاسم التالي في حالة توفر اسم نطاق أفضل.

5. واخيرا تسجيل الاسم التجاري

هذه هي مرحلة توثيق وتسجيل اسم نشاطك التجاري بمجرد الانتهاء من جميع الخطوات السابقة والاستقرار على اسم محدّد. بناء على نوع هيكل الأعمال الذي اخترته لنشاطك التجاري ، ستختلف عملية التسجيل. ستحتاج إلى تسجيل عملك لدى السلطات الإدارية المعنية. فلو كان نشاطك التجاري ملكية فردية أو شركة ذات مسؤولية محدودة ، فأنت لا تحتاج عمومًا إلى تسجيل كيانك التجاري لدى الدولة ، ولكن بدلاً من ذلك من خلال المقاطعة و / أو المحافظة التي يقع فيها نشاطك التجاري.

أصبح من السهل الآن حجز اسم تجاري إليكترونياً. تقديم طلب حجز اسم تجاري والموافقة عليه من قِبل الموظف المختص إلكترونيًا دون الحاجة إلى مراجعة فروع الوزارة.​ ويجب عليك تقديم قائمة بخمسة اسماء للتسجيل ، في حال لم يكن الاسم الاول متاحا سيتم قبول الاسم الثاني بالقائمة إذا كان متوفرا، وإلاّ سيتم التحقّق من الاسم الثالث و هكذا إلى حدود الاقتراح الخامس. لذلك يجب أن تكون مقتنعا بالاسماء الخمسة جميعها.

هذا ليس مطلوبًا ، ولكن قد ترغب أيضًا في تسجيل العلامة التجارية لاسم نشاطك التجاري.

5 أمور لا تقع فيها أثناء اختيار اسم تجاري

خلال عملية تسمية نشاطك التجاري ، تأكد من أنك تتجنب بعض الأخطاء الأكثر شيوعًا التي يرتكبها الأشخاص عند اختيارهم اسماء لأعمالهم التجارية. وهذه أبرز 5 أمور عليك الانتباه منها :

1. لا تجعل التسيمة آخر شيء تفعله. هناك من يبدأ عملية تسمية نشاطهم التجاري الجديد في وقت مبكر جدًا بينما يتركه الآخرون حتى يصبح آخر شيء يفعلونه. هل تعلم أن التسويق يبدأ من المراحل الأولى لدراسة الجدوى ولا ينتهي بإطلاق المشروع بل يمتد إلى ما بعد خدمة ما بعد البيع ودعم العملاء. وحيث أن اسماء الاعمال التجارية هي أول أوجه الدعاية والتسويق ف

2.انتبه الوقوع في مأزق قانوني! انتبه من استخدام أسماء علامات تجارية قائمة او استخدام أجزاء من الأسماء التجارية المعروفة الأخرى ومحاولة الظهور بأنك على اتصال بعلامة تجارية كبيرة بطريقة ما. فذلك لن يساعدك على كسب ثقة العملاء أو جذبهم. في الواقع ، قد تقع في مأزق قانوني.

3.السمعة ليست اسم تجاري رنان فقط! إياك وأن تتعامل مع الاسم على أنه وحده كفيل بان يجذب العملاء. فالاسم وحده لا يمكن ان يكون عامل جذب اذا ما كانت الجودة سيئة على سبيل المثال. بالتأكيد ستبحث عن دعاية حتى ولو كانت عن طريق اختيار اسم جميل وجذاب لكي يلفت انتباه الجمهور اليك، وهذا مطلوب تماما ولا غبار عليه ولكن العمل لا يقف هناك ، بل يمتدّ إلى جوانب أكثر حيوية مثل جودة الخدمة والمنتج والمظهر الخارجي للسلعة، واجهة  المحلّ، الشعار. إلخ. ففي النهاية العلامة التجارية القوية هي نتيجة لتوصيل القيمة التي يخلقها عملك ككل إلى عملائك ومن ثم كسب رضاهم وولائهم.

4.تجنّب الأسماء التي توحي بأنك مقيد بموقع معين. من الشائع العثور على مشاريع وأنشطة تجارية تضم في أسمائها مدنًا أو مناطق. قد يكون اسما جميلا للمشاريع الصغيرة ، ولكنه سيعمل ضدك على المدى الطويل. تتعرض الأعمال التجارية المبنية على الخدمات لمشاكل تتعلّق بالاسم إذا ظهر اسم مدينة مثلا باسمها التجاري.

5.لا تتبع الاتجاهات السائدة. من الواضح أن اتباع الاتجاهات السائدة لأغراض التسويق أمر حاسم ، ولكن اختيار اسم نشاطك التجاري استنادًا إلى اتجاه ما يمكن أن يؤدي إلى نتائج عكسية بسهولة. طبيعة الاتجاهات هي أن تموت وتصبح أقل استخدامًا بمرور الوقت ، ولهذا السبب يطلق عليها الاتجاهات. قد يكون تسمية نشاطك التجاري جيدًا لفترة من الوقت ولكن بعد أن يموت الاتجاه، ستجد أن اسم النشاط التجاري أصبح قديمًا من الماضي. الاسماء خالدة ولا تعتمد على اتجاه محدد أو موسمي.

أمثلة على اسماء تجارية تشد الانتباه

– مطعم: صحتين وعافية، لقمة هنيّة.
– فندق: السّرير المريح، الأحلام السّعيدة.
– مستشفى: بيتُ العلاج، الشّفاء العاجل.
– محل لبيع الورود: الورد الجوري، زهرة اللّيلك.
– محل ألعاب أطفال: لعبة الطّفولة، أرض الألعاب.
– مؤسسة مواد إنشائيّة: ستيّل، وتد.
– محل ملابس: فاشن للملابس، قميص وبنطلون.
– محل بيع هدايا: وقت الهدايا، الهديّة الجميلة.
– محل إكسسوارات: فضة وذهب، كراكيب.
– صالون حلاقة: الرّجل الوسيم، رجاليّ مِقصّ ومشط.
– صالون حلاقة: السّيدة الجميلة، نسائيّ كارمن بيوتي.
– محل الآلات الموسيقيّة: نغمات، الكتاب المفيد، ألحان مكتبة أقلام.
– محل تأجير سيّارات: طريق السّلامة، السيّارة السّريعة.
– مخبز التنّور العربيّ: الرّغيف السّاخن.
– صيدليّة الدّواء الشافيّ: الصّحة والسّلامة.
– محل خياطة: القماش الجميل، إبرة وخيط.

خاتمة

إن الاسماء التجارية الرنانة التي تساهم بشكل كبير في بناء علامة عظيمة هي تلك الاسماء التي تعبِّر عن النشاط التجاري ، تجذِب العميل و يمكن تذكُّرها بسهولة ، وأخيراً تستهدف عقلية شريحة عملائها بشكل مباشر.

وبقدر حرصك على اختيار اسم تجاري قوي ، يفترض أن تحرص أيضا على الاهتمام بجميع جوانب النشاط التجاري ألأخرى حتى تنجح في بناء علامة تجارية وسمعة يتردد صداها، لا ليتذكرها العملاء وحسب، وإنما ليرتبطوا بها ويتحدثوا عنها ويوصوا بها.

لا تستعجل في عملية التسمية! على الرغم من أنك قد تكون في عجلة من أمرك لاتخاذ قرار ، فلا تتعجل في هذه العملية. هل تعلم أن الوكالات التي تقدِّم خدمات التسمية والبراندينج، عادة ما تستغرق ما بين 3 أسابيع إلى 3 أشهر للتوصل إلى خيار اسم تجاري نهائي. لذلك ضع في الاعتبار أنه قد يتطلب منك للتوصُّل إلى اسم تجاري مميز بعض الوقت والجهد، ولكن صداه سيدوم للأبد إذا لم تستعجل وتعاملت مع العملية بالشكل الصحيح.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *