انواع التجارة الالكترونية 2019

انواع التجارة الالكترونية

في هذا العصر الرقمي الذي ينتشر فيه الإنترنت انتشارًا هائلاً، شاعَ مفهوم التجارة الإلكترونية التي تُتيح ‏العديد من المزايا للتاجر والمستهلك. ويعتقد معظم الناس أن التجارة الإلكترونية (E-Business) هي عمليات البيع والشراء عبر مواقع الانترنت المختلفة، ولكن الامر أكبر من ذلك بكثير. في الواقع ، تتعدّد انواع التجارة الالكترونية ، والتي سنتعرف عليها بالتفصيل في هذه المقالة.

بشكل عام ، تشمل التجارة الإلكترونية كل معاملة تجارية عبر الإنترنت. ومع ذلك، وعلى الرغم من أن هذه الفكرة صحيحة ، إلا أننا يجب أن نكون أكثر تحديداً.

انواع التجارة الالكترونية حسب هُوية طرفي العملية التجارية

يُمكن تصنيف التجارة الإلكترونية حسب هُوية طرفي العملية التجارية إلى خمسة أشكال رئيسية وهي:



1- التبادل التجاري بين الشركات (B2B Ecommerce)

تمثل التجارة الإلكترونية B2B النشاط التجاري الذي يجري بين شركتين. جميع التعاملات الإلكترونية للسلع أو الخدمات هنا تتم بين الشركات. أي أن البائع يكون شركة، والعميل شركة أيضاً. مثال على هذه الشركات: شركات برمجيات، وكالات تسويق. وفي هذا النوع من الأعمال تأخذ عمليات البيع واتخاذ القرار وقت أطول من المعتاد.

2- من الشركة للعملاء (B2C Ecommerce)

هو النموذج التقليدي الذي تبيع فيه الشركة منتجاتها للعملاء، لكن يتم ذلك من خلال المتاجر الإلكترونية مثل موقع “أمازون”. وهو نموذج التجارة الالكترونية الأكثر انتشاراً. وهنا تتم عمليات البيع واتخاذ القرار في فى فترات قصيرة ووتتميز بالسرعة.

لقد تطور هذا النوع من التجارة إلى حد كبير، بسبب ظهور الويب، وهناك بالفعل العديد من المتاجر والمراكز التجارية الافتراضية على الإنترنت، والتي تبيع جميع أنواع السلع الاستهلاكية، مثل أجهزة الكمبيوتر والبرمجيات والكتب والأحذية والسيارات والمواد الغذائية، المنتجات المالية، المنشورات الرقمية، إلخ.

3- التبادل التجاري بين المستهلكين (C2C Ecommerce)

من انواع التجارة الإلكترونية نموذج (C2C) الذي يتناول نموذج العلاقات القائمة بين المستهلكين، ويشمل عمليات البيع التي تتم بين شخصين عاديين! هذا النوع من الأعمال شائع جداً في معارض الحرف اليدوية، أو مواقع البيع التي تعرض مواد مستعملة للبيع!

بشكل عام، تتم هذه المعاملات من خلال جهة خارجية، والتي توفر منصة على الإنترنت حيث يتم تنفيذ المعاملات بالفعل مثل مواقع الإعلانات المبوبة.

4- من الأفراد للشركات (C2B Ecommerce)

يحدث حين يقوم الأفراد ببيع المنتجات والخدمات إلى الشركات، وهو نموذج ولم يكن منتشراً كثيراً حتى وقت قريب. هذا النوع من التجارة الإلكترونية شائع جدًا في المشاريع القائمة على التعهيد الجماعي. يتيح عدد كبير من الأفراد خدماتهم أو منتجاتهم للشراء للشركات التي تسعى إلى تحديد هذه الأنواع من الخدمات أو المنتجات على وجه التحديد.

ومن الأمثلة على هذه الممارسات هي مثلا الدعاية والإعلان في السوشيال ميديا مثل المؤثرون الذين يعلنون للشركات والمتاجر في انستقرام أو سناب شات أو تويتر. أو ببساطة منصات الفريلانس مثل Upwork.

5- من الشركات إلى الحكومات (B2G)

وهي الأعمال التجارية التي تكون الحكومة هي العميل الوحيد للشركات، مثل شركة “Synergetics Inc” التي تمد الوكالات الحكومية بالخدمات والمقاولين.

كما يوجد قطاع “G2B ” وهي القطاع الذي يتضمن مبيعات الحكومة للشركات الخاصة، وقطاع “G2C” والذي يشمل مبيعات الحكومة للأفراد.

قد يهمًّك: أقوى 7 مهارات في التسويق الالكتروني

تصنيف التجارة الإلكترونية وفقًا لما يُباع أو يشترى

يمكن أيضا تصنيف انواع التجارة الالكترونية وفقا للمنتجات أوالخدمات التي تباع عبر الإنترنت. فيما يلي قائمة بأنواع التجارة الإلكترونية وفقًا لما يباع أو يشترى.

1. المتاجر التي تبيع السلع المادية

تمثل غالبا تجارة التجزئة على الانترنت. حيث يمكن أن تشمل متاجر الملابس والأدوات المنزلية والهدايا الخ ، على سبيل المثال لا الحصر.

تعرض المتاجر التي تبيع السلع المادية العناصر عبر الإنترنت وتمكن المتسوقين من إضافة الأشياء التي يحبونها في عربات التسوق الافتراضية الخاصة بهم. بمجرد اكتمال المعاملة ، يشحن المتجر الطلبات إلى المتسوق ، كذلك هنالك عددًا متزايدًا من تجار التجزئة يقومون بتسليم المنتجات داخل المتجر الفعلي يدا بيد .

بعض الأمثلة على متاجر التجارة الإلكترونية هذه تشمل على سبيل المثال متاجر بيع النظارات مثل واربي باركر، ومتجر الملابس الرجالية بونوبوس ، ومتجر الأحذية زابوس هذا عالميا، اما عربيا فيمكن أن نذكر موقع “نمشي” المتخصص في الاحذية و موقع جولي شيك و سوق كوم و نون على سبيل المثال .

2. المتاجر الالكترونية التي تبيع الخدمات

يمكن أيضًا شراء الخدمات وبيعها عبر الإنترنت. عادة ما يكون الاستشاريون والفري لانسرز (المستقلون) هم الذين يشاركون في التجارة الإلكترونية للخدمات عبر الإنترنت.

مثال على ذلك يأتي موقع خمسات وموقع فايفر و سوق مستقل. يجب على الأشخاص الذين يرغبون في الشراء من مواقع الخدمات تقديم طلب على الموقع الإلكتروني قبل تسليم البائع للخدمات المطلوبة، ويفضل أن يتم التواصل مع البائع لمعرفة مدى توفره لتلقي طلبات الخدمات.

بعض مقدمي الخدمات ، من ناحية أخرى ، يطلبون منك التواصل معهم أولاً (أي حجز استشارة) لتحديد احتياجاتك بتفصيل اكثر، ومن أمثلة المواقع التي تقوم بذلك موقع بلدينا دوت كوم للتسويق الإلكتروني و تقنية المعلومات وغيرها من المواقع المتخصصة في تقديم الخدمات و الإستشارات.

3- المتاجر الإلكترونية التي تبيع المنتجات الرقمية

التجارة الإلكترونية بطبيعتها، عالية التقنية، لذلك ليس من المستغرب أن العديد من التجار يبيعون “البضائع الإلكترونية” عبر الإنترنت.

تشمل الأنواع الشائعة من المنتجات الرقمية: الكتب الإلكترونية والدورات التدريبية الالكترونية والبرامج والرسومات والصور والسلع الافتراضية.

ومن أمثلة المواقع التي تبيع المنتجات الرقمية :

  • موقع شترستوك (موقع متخصص في بيع الرسومات و الصور) ، اذا كنت تبحث عن صورة مثلا لإستخدامها في تصميماتك أو اعلاناتك يمكنك شراءها من هذا الموقع
  • يوديمي (منصة للدورات التدريبية عبر الإنترنت) ومثلها في العالم العربي منصة ادراك، حيث تجد فيها العديد من الدورات التدريبية في شكل فيديو في مختلف المجالات.
  • سلاك  ( شركة توفر المراسلة الفورية  والأرشفة و التعاون مع فرق العمل) ، يعتبر سلاك برنامج محادثه يشبه تقريبا برامج المحادثة المعروفة ولكنها توفر ادوات متخصصة في المراسلة للأعمال التجارية او فرق العمل المختلفة.

اقرا أيضا: مفهوم التسويق الالكتروني وأنواعه

انواع التجارة الالكترونية وفق نموذج الأعمال

1- تسليم البضائع

وفقًا لهذا النموذج يطلب العميل المنتج الذي يريده عبر الإنترنت، فيقوم المتجر الإلكتروني بتمرير الطلب للمورد الذي يقوم بشحن السلعة مباشرة للعميل.

يسمح ذلك للمتجر الإلكتروني بالتحرر من أعباء تخزين البضائع أو تغليفها أو تعبئتها. لكن على الجانب الآخر إذا كان البائع بطيئًا أو إذا كانت جودة المنتجات أقل من المتوقع أو إذا حدثت أي مشكلات خاصة بالطلب سيكون كل ذلك مسؤولية المتجر الإلكتروني.

2- البيع بالجملة والتخزين

يتطلب هذا النوع الكثير من الاستثمار في البداية، كما يحتاج إلى جرد المخزون والبضائع، وتتبع طلبيات العملاء والبيانات الخاصة بالشحن، والاستثمار في المكان الذي سيتم تخزين البضائع به.

يمثل موقع “DollarDays” هذا النموذج، ويقدم أكثر من 260 ألف منتج، ويستفاد الموقع من البيع لتجار التجزئة والأفراد بسعر الجملة.

3- التصنيع حسب الطلب

إذا كان لدى رائد الأعمال فكرة مختلفة لمنتج ما، لكن ليس لديه أموالاً كافية أو رغبة لبناء مصنع لإنتاج السلعة، فأن هذا النموذج هو الأنسب له.

في هذه الحالة يمكن للشركات التي لديها فكرة لمنتج أن تُرسل خططها أو نماذجها إلى شركات مصنعة لإنتاج المنتج الذي يلبي رغبة العملاء، ويمكنها شحنه مباشرة إلى العملاء، أو من خلال طرف ثالث مثل موقع “أمازون”.

يسمح هذا النوع بتغيير الموردين بسرعة في حالة مواجهة مشكلات خاصة بجودة المنتج، ويتسم بأنه يحتاج إلى تكاليف بسيطة للبدء.

4- البطاقة البيضاء (WhiteLabeling)

وفقًا لهذا النموذج يختار رائد الأعمال منتج تصنعه شركة أخرى وحقق مبيعات بالفعل، لكن تقوم الشركة المنتجة بإعادة تغليفه بشعار بالعلامة التجارية لصاحب المتجر الإلكتروني، وهو أمر شائع في منتجات الجمال والصحة.

مشكلة هذا النوع أن المنتج الذي لا يُباع سيظل موجودًا لدى المتجر، لذلك تطلب الشركات الحد الأدنى من الإنتاج، ومن المهم التفكير في منتج يحقق مبيعات ويطلبه العملاء باستمرار.

5- الاشتراكات

تعتمد الشركات التي تقدم مثل هذا النوع على نموذج اشتراك لتقديم مجموعة من المنتجات للعملاء بصورة منتظمة، ولدى هذه الشركات إيراد ثابت ومنتظم نسبيًا، ويمكن بسهولة تشجيع العملاء على شراء المزيد من الاشتراكات أو تشجيع معارفهم على الاشتراك.

من المنتجات التي يعمل بها هذا النوع منتجات الصحة والأزياء والأغذية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *