دراسة جدوى مشروع سوبر ماركت كاملة

دراسة جدوى سوبر ماركت

يتضح من دراسة جدوى سوبر ماركت أنه مشروع استثماري ذو جدوى اقتصادية وعوائد ربحية، شريطة أن يتم تشغيله باستخدام فطنة عمل جيدة والتي تنطوي على خبرة شاملة في مجموعة المنتجات النهائية، والمتطلبات الفنية والإجراءات التشغيلية، وكذلك توفر العمالة الماهرة.. وبتضافر هذه العوامل مع مهارات تطوير الأعمال الجيدة والفعالة، وآليات التسويق المحترفة، من المتوقع أن يحقق المصنع أرباحًا كبيرة ويتوقع أن ينمو هذا النشاط على مر السنين.

مشروع سوبر ماركت

تشهد دول العالم العربي ازدهارًا في تجارة التجزئة. وتعني تجارة التجزئة بيع أي سلعة أو خدمة للمستهلك مباشرة ، فأي تجارة يتم فيها التعامل مباشرة مع المستهلك النهائي تسمى تجارة تجزئة، ومن الأمثلة على ذلك : محلات السوبرماركت، محلات بيع الخضراوات، محلات بيع العدد الكهربائية، محلات بيع السجاد، محلات بيع الملابس والعطور، شركات تقديم خدمة الإتصالات، و غير ذلك الكثير.

السوبر ماركت هي في الواقع صناعة مزدهرة جدًا في معظم بلدان العالم، وهو أحد القطاعات في الوطن العربي ودول الخليج على وجه التحديد.



مشروع سوبر ماركت يُعد من أفضل المشروعات المربحة حيث إنها تعتمد على بيع السلع الاستهلاكية التي لا غنى للناس عنها، والتي لا تتأثر بشكل كبير بارتفاع الأسعار ولا منافسة السوق نظرًا لأن البضائع تُباع بالسعر نفسه ومتوفرة في كل سوبر ماركت، فمن الطبيعي أن تبيع لمن هم بجوارك ويبيع هو الآخر لمن هم بجواره.

لا يتطلب مشروع “سوبر ماركت” الكثير من الخبرات التجارية، لكنه يتطلب في المقابل اتخاذ مجموعة من الخطوات الحاسمة التي تساعد على نجاح أو فشل المشروع إن لناحية الموقع أو أساليب التسويق.

دراسة جدوى سوبر ماركت

وصف المشروع

السوبر ماركت هو عمل تجاري في قطاع التجزئة يهدف لعرض وبيع الاطعمة المعلبة والحبوب والزيوت والمشروبات.. والمستلزمات المنزلية مثل الصابون، ومساحيق الغسيل والورق الصحي وما شابه. خضاروفاكهة طازجة، لحوم، ألبان وأجبان، خبز وحلويات، معلبات. أدوات بلاستيكية… وغيرها من الأدوات الاستهلاكية.

  • الشكل القانوني للمشروع :  سوبر ماركت
  • التراخيص المطلوبة : ترخيص البلدية وزارة البلدية + عضوية الغرفة الغرفة التجارية

اسم المشروع 

يعتبر اسم المشروع من العوامل المؤثرة، لذا يجب اختيار اسم المشروع بعناية، كما ينصح في حال عمومية الفئة المستهدفة تجنب لأسماء التي لها عالقة بالأتي: ألاسماء العائلية أو القبلية والاسماء السياسية والاسماء الرياضية وأيضا الاسماء الدينية أو الحزبية..

موقع المشروع

لاختيار موقع المشروع الاكثر ملائمة عليك أن تاخذ بالإعتبار:

  • وضوح الموقع وسهولة الوصول إليه
  • البداية في مناطق المرورالعالية
  • تجنب البداية حيث يوجد المنافسون.

استراتيجية الموقع : بخلاف البقالات الصغيرة التي لا تشترط عند اختيارها الموقع سوى وجودها في منطقة سكنية، وعدم وجود منافسين في الجوار المباشر، فإن اختيار موقع السوبرماركت أكثر تعقيدا ويتطلب موازنة جانبين متناقضين:

أولا: أن يكون في مكان رحب يستطيع أن يوفر المساحة اللازمة لمواقف السيارات التي تقصده.

ثانيا: أن يسهل وصول المتسوقين إليه ليضمن عوائد تفوق تكلفة التشغيل. ولذا يبدو جوار الطرق الحيوية داخل المدن أو عند أطرافها الموقع الذي تختاره معظم شركات السوبرماركت لإنشاء فروعها. وإضافة إلى قدرة الموقع على استقطاب المتسوقين، فإنه يلعب ً أيضا دورا مهما في التخطيط الداخلي للسوبرماركت نفسه، وصولا إلى نوع السلع التي يعرضها.

ويدخل أيضا في الاعتبار عند اختيار موقع السوبرماركت مستوى دخل سكان المنطقة، الكثافة السكانية، اتجاه نمو المنطقة..

وصف المنافسة

بالرغم من ان المنافسة كبيرة ضمن قطاع التجزئة فان حجم المنافسة الفعلية ضمن هذا النمط من المشاريع يعتمد على الموقع الفعلي للسوبرماركت من حيث عدد المنافسين وقربهم من المشروع.

كمية ونوع الطلب

بنظرة تحليلية الى واقع سوق التجزئة للمواد الاستهلاكية في منطقة المشروع نجدها تستطيع استيعاب المزيد من الراغبين في دخول السوق ويتضح ذلك من واقع المبررات التالية :

  • وجود الفرص الاستثمارية في منطقة المشروع المقترحةلكونها منطقة ذات قوة شرائية عالية ونمط استهالكي كبير.
  • ارتفاع معدل النمو السكاني وبالتالي ارتفاع الطلب على السلع الغذائية والمواد الاستهالكية في المستقبل المنظور.

طبيعة العملاء

يستهدف المشروع قطاع كبيرمن المجتمع ضمن منطقة عمل المشروع، قد تتمثل في الافراد والعوائل من المواطنين والوافدين ضمن منطقة المشروع.

العمالة ألاساسية 

يحتاج هذا المشروع الى عدد من العمالة المؤهلة تتمثل في :

أ – مدير مشروع يشرف على الحسابات، ويعمل على اختيار العمالة الماهرة ووضع نظام داخلي ينظم العلاقة بين الادارة والعاملين، ومتابعة النواقص من البضاعة والإشراف على مهمة جذب العملاء وتسويق المشروع.  إضافة الى تمتعه بشخصية قيادية قادرة على اتخاذ القرار.

ب – عدد محدد من البائعين : تنفيذ خدمات البيع التقليدية، ويشترط عامل الخبرة عند اختيارهم.

الاعلان والترويج

لا بد لإدارة المشروع من تطبيق سياسة تسويقية وترويجية ناجحة من خلال استخدام احدث الوسائل وطرق التسويقية الجديدة في تسويق المشروع وخدماته عبر:

  • موقع مشروع مؤهل تماما من حيث حركة المرور والتدفق الجماهيري والبعد عن المنافسة.
  • ان تكون الاسعار بصفة عامة مقبولة ومتناسبة مع الاسعار السائدة بالسوق.
  • إضافة خدمات التوصيل للمنازل في محيط عمل المشروع كخدمة مضافة في مراحل المشروع اللاحقة.

تنظيم اعمال المشروع 

يقدم المشروع نظام خدمة يعمل وفق دوام متصل من الصباح الى المساء، لتوسيع السوق الاحتمالية وتوفير مرونة اكبر في امكانية استقبال العملاء، كما يجب توفير نظام محاسبي لقياس الربحية وتنظيم العمليات المالية للمشروع.

نظام تصنيف المنتجات

السلعة المناسبة على الرف المناسب : إن اختيار الموقع الملائم لعرض سلعة معينة داخل السوبر ماركت يتطلب خبرة يتمتع بها متخصصون في هذا الشأن.

إن وفرة المنتجات وتنوعها في السوبرماركت يضعان أمام إدارته تحديا في طريقة عرضها على هذه المساحة الكبيرة في الداخل.  وتقضي هذه الخطط أولا تصنيف السلع من حيث :

  • كمية البيع.
  • الفائدة العائدة من بيعها.
  • اعتياد المتسوقين على شرائها.
  • فائدة السلعة للزبون.
  • الزمن الفاصل بين شراء السلعة وإعادة شرائها مرة تالية.

وبناء على الاجوبة المتوافرة، يميز بين “السلع الاساسية” التي لا يمكن الاستغناء عنها، وما يسمى “السلع الاختيارية” التي تختلف فيها مقاييس الجودة وتعتمد على شكل التوضيب وما يقدم معها كهدية لإغراء الزبون بشرائها.

وبشكل عام، فإن السلع التي تباع باستمرار وتحتاج إلى القليل من الدعاية، توضع إلى إلى ً الجهة اليمنى داخل السوق للحصول عليها بطريقة سهلة، وتعد مدخلا إلى “سحب” المتسوق إلى الداخل. أما ما يسمى بـ “السلع الاختيارية” التي لا تباع على نحو متواصل، فتوضع في أكثر الاماكن ظهورا لكي يمر بقربها أكبر عدد ممكن من المتسوقين، وتزداد بالتالي نسبة مبيعها. أما السلع الخاصة التي نادرا شراؤها، فتخضع لخطة “رفع ألاسعار” لأن الزبون قد يمضي وقتا طويلا حتى يعيد شراءها مرة أخرى، ورفع الأسعار يسهم في المحافظة على نسبة الربح التي يضعفها تجميد رأس المال مدة طويلة.

الإيرادات والتكاليف:

للاطلاع على تقديرات تكاليف التأسيس والتشغيل، وعلى تقديرات الإيرادات المتوقعة. يمكنك تحميل الدراسة النموذجية أسفله.

نموذج دراسة جدوى سوبر ماركت pdf

يمكنك تحميل نموذج دراسة جدوى سوبر ماركت pdf جاهزة.

تكلفة فتح سوبر ماركت في البلدان العربية

السعودية

يساعد المستوى المعيشي المرتفع، وإقبال المستهلكين، على نجاح تجربة إنشاء سوبرماركت في السعودية.

إن المساحة المُناسبة للمشروع تكون بحدود 300 متر مُربع، بحيث تتميز هذه المساحة في تنوع وشمول البضائع، لكي يستطيع الزبون اقتناء كافة احتياجاته، إلى جانب إمكانية تقديم عروض تسويقية للبضائع. هذا بخلاف استئجار مخزن بمساحة 100 متر مربع. وتتراوح كلفة المشروع بين 133– 160 ألف دولار، وهي تُغطي كلفة الإيجار البالغة 6000 آلاف دولار شهرياً، إضافة إلى أكلاف التجهيزات والمعدات وكذلك كلفة توريد البضائع لمُدة العام”، وفق ما يؤكده راضي. ويشير إلى أن أجور العمالة لا تُشكل جانبا مؤثرا في المصروفات، إذ إنه يتطلب وجود 6 عمال، براتب يدور حول 1500 ريال للعامل.

الأردن

باتت الأردن محط أنظار شركات الصناعات الغذائية، بسبب زيادة حجم الاستهلاك نتيجة ارتفاع تعداد المقيمين في البلاد.

كلفة إنشاء سوبر ماركت في عمّان أقل من غيرها من دول الخليج المجاورة، إذ إنها حوالى 90 ألف دولار، نتيجة عاملين، الأول انخفاض كلفة الإيجار الشهري إلى ألفي دولار شاملةً المتجر والمخزن. أما العامل الثاني فهو محدودية كلفة الأجور إذ تبدأ من 300 دولار.

لبنان

المتاجر المُقامة في لبنان تسد 60 – 65% فقط من احتياجات المستهلكين، في إشارة إلى أن السوق مازالت جاهزة لاستيعاب المزيد، بل إنها باتت مقصدًا لكبار شركات الهايبر العربية والأجنبية.

تتشابه التكلفة في لبنان مع دول الخليج، إذ إنها تتراوح بين 130 – 140 ألف دولار، ولكن الأهم من الأكلاف، هو اختيار موقع السوبر ماركت، إذ ينبغي البحث جيدًا في الأماكن أو الأحياء المتوسطة التي تضم محال بإيجارات مُناسبة تبدأ من 250 -300 دولار للمتر سنوياً. بالإضافة إلى ذلك، يجب الانتباه إلى عامل التقلب المُستمر في أسعار البضائع بلبنان، إذ إنه يُفقد العديد من المحال القدرة على تقديم عروض ترويجية مُستمرة، وهنا تكمن أهمية وفرة سيولة مالية لشراء كميات من البضائع وتخزينها.

مصر

تمّتاز أسواق شمال أفريقيا ومن بينها مصر، بانخفاض كلفة إنشاء مشروع السوبر الماركت عن أغلب أسواق الشرق الأوسط، إذ تُقدَّر تكلفة إنشاء سوبر ماركت في القاهرة بنحو 65 ألف دولار. إن سر انخفاض التكاليف هو أن متوسط إيجار المتجر والمخزن يصل إلى ألف دولار فقط، فضلاً عن أن أجور العاملين لن تتجاوز 192 دولاراً للعامل الواحد.

لكن يجب التدقيق جيدًا في اختيار موقع المشروع نظراً لأن التنافسية مُرتفعة للغاية في القاهرة، إذ إنه لا يخلو شارع تقريبًا من وجود سوبر ماركت بسبب ارتفاع الكثافة السُكانية وخصوصاً في القاهرة الكُبرى التي تضم أكثر من 20 مليون نسمة.

تونس

مشاريع السوبر ماركت في تونس تتمتع بنمو مُتزايد حتى أصبحت مقصدًا للعديد من العلامات التجارية الكبرى. لا تتجاوز تكلفة فتح المشروع في تونس 70 ألف دولار، لكن الأهم من التكلفة هو القدرة على تقديم عروض ترويجية جذابة.

الجزائر

تتقارب تكاليف إنشاء السوبر ماركت في الجزائر كثيراً مع مصر وتونس، إذ إنها تتراوح بين 65 و70 ألف دولار، وذلك بسبب انخفاض كلفة استئجار المتجر والمخزن والتي تصل إلى ألفي دولار شهرياً، بخلاف مبلغ مماثل للعمالة.

وتمتاز الجزائر عن تونس بارتفاع حجم استهلاك السلع الغذائية باعتبارها سوقًا ضخمًة تضم أكثر من 30 مليون نسمة، فضلاً عن أن مستوى المداخيل جيد نسبيًا مقارنة بمصر. ولا تختلف مشاريع السوبر ماركت في الجزائر كثيراً عن أسواق المنطقة من حيث أهمية العروض الترويجية في جذب الزبائن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *