كيف اسوق منتجاتي بنجاح في 5 خطوات

كيف اسوق منتجاتي

كيف اسوق منتجاتي بنجاح؟ يبدأ تسويق المنتج بتحديد جمهورك المستهدف – المستهلكين أو الشركات أو كليهما – ثم تحليل المنافسة وتحديد أنشطة وقنوات البيع وإعداد حملة دعائية للمنتج وأخيراً البدء بتنفيذ كامل الخطة.

التسويق فن يبحث داخل نفسية المستهلك فى مايحتاجه ويرغب فى الحصول عليه من خدمات ومنتجات محددة. والترويج هو العنصر الذى يُعنى بالتواصل مع الناس للتاثير عليهم والتأثير فى اتجاهاتهم وأفكارهم، وخلق انطباع جيد لديهم عن المنتج بهدف دفع المستهلكين لشراء المنتج.

كيف اسوق منتجاتي في 5 خطوات

يوضح لك دليلنا المكون من خمس خطوات كيفية تسويق منتجاتك بفعالية وفي حدود ميزانيتك:



1. حدد العملاء المحتملين

الهدف الأساسي من تعلم كيفية تسويق منتجاتك بفعالية هو التواصل مع جمهورك وتحويله إلى عملاء مشترين. للقيام بذلك ، سأحتاج كمسوق منتجات معينة أولاً إلى تحديد من يبحث عن منتجاتي – والأكثر احتمالا أن يشتري. سيساعدك تحديد المشتري المحتمل على إعداد حملة دعائية جذابة وفعالة للمنتج تدفعه للشراء، وايضا ستتمكن من اختيار تقنيات وطرق تسويق جديدة والترويج التي من المرجح أن تعطي نتائج قوية.

لذلك، فإن الخطوة الأولى في تعلم كيف اسوق منتجاتي هي تشكيل صورة ملموسة للمشتري المحتمل – وهو ما يطلق عليه محترفو التسويق هدفك الديموغرافي. هذه الأسئلة تساعدك في تحديد هذا المشتري المحتمل:

ذكر أم أنثى؟

  • الفئة العمرية؟
  • تفضيلات، هوايات، اهتمامات رياضية.. مشتركة.
  • مستوى التعليم والدخل المحتمل للأسرة؟
  • مدى استخدام منصات التواصل الاجتماعي؟
  • متزوج أم أعزب؟ ماذا عن الاطفال؟
  • مدى قابيلية الشراء عبر الإنترنت مقابل المتجر؟
  • بالإضافة إلى الأسئلة الأخرى الخاصة بفوائد منتجك واستخدامه.

ولا تنسَ الجمهور التجاري المحتمل لمنتجاتك:

  • ما إمكانية الاستخدام التجاري للمنتج؟
  • ما أنواع الأعمال التي يمكن أن تستخدم هذا المنتج في عملياتها؟
  • هل هذه الشركات كبيرة أم صغيرة؟
  • هل سيكون تجار التجزئة الآخرون مهتمين بإعادة بيع منتجك؟
  • ما هي أنواع متاجر البيع بالتجزئة التي قد تهتم بإعادة بيع منتجك؟

يعد الجمع بين التسويق الذى يستهدف قطاع الأعمال الأخرى B2B والتسويق الذي يستهدف المستهلك B2C هو الأسلوب الأكثر ربحية بشكل عام. سنتطرق إلى أساليب الوصول إلى هؤلاء العملاء المختلفين أدناه.

2. بحث وتحليل المنافسة

تواجه معظم المنتجات الجديدة منافسة عند دخولها السوق، لكن المنافسة على منتج ما ليس بالضرورة أمر سلبي. في الواقع، يمكن أن يكون ذلك مفيدًا بطريقتين:

  • تظهر لك المنافسة وجود سوق للمنتج الذي تأمل في بيعه.
  • تساعدك دراسة المنافسين الحاليين على معرفة قنوات بيعهم وأساليب تسويقهم، وتحديد ما لا يستخدمونه، وايضا اكتشاف ما يتوقعه المستهلكون من المنتج.

للحصول على فكرة شاملة حول ما يقوم به منافسيك  ابدأ بالبحث عبر الإنترنت باستخدام الكلمات الرئيسية التي تصف منتجك. سيمكنك ذلك من الاطلاع على ثروة كبيرة من المعلومات التي يمكنك استخدامها لتحليل كل من السوق الحالي والمنافسة على منتجك.

على وجه التحديد، ستحتاج إلى البحث في: مواقع المنافسين، قوائم سوق المنافسين، أسعار المنافسين، حسابات المنافسين على منصات التواصل الاجتماعي، مراجعات مستهلكي منتجات المنافسين، النشرات الإخبارية للمنافسين…

3. تحديد أساليب التسويق وقنوات البيع

لا يوفر بحث المنافسين فهم عميق ودقيق للمنافسة فحسب ، بل يمنحك أيضًا بداية موفقة لتحديد أفضل أساليب وأدوات تسويق منتجاتك. فبعد دراسة جهود التسويق والمبيعات الخاصة بالمنافسين، ستكون جاهزا لوضع خطة تسويق خاصة لمنتجاتك للتغلب على المنافسة.

في معظم الحالات ، يجب أن يتضمن تخطيط كيفية تسويق منتج ما قنوات المبيعات والتسويق الأساسية هذه:

التسويق عبر محرّك البحث : التسويق عبر البريد الإلكتروني، منصات التواصل الاجتماعي

علاقات عامة

يمكن أن تكون النشرات الصحفية، وخاصة تلك التي تستهدف منشورات وتقاير القطاع او الصناعة، وسيلة فعالة للغاية للحصول على فرص كبيرة لانتشار منتجك عبر الصحف والمجلات من خلال.

4. إعداد حملة دعائية فعالة

لن تقوم قنوات البيع وحدها ببيع منتجك. لتكون قنوات المبيعات والتسويق التي اخترتها فعالة ، تحتاج إلى صياغة “حملة دعائية” متسقة حول منتجك. حيث ان الحملة الدعائية هي أكثر بكثير من مجرد وصف وقائمة من الميزات للمنتج.

أكبر خطأ يرتكبه مسوقو المنتجات هو افتراض أن الميزات والخصاص تبيع المنتج. لذلك لكي تنجح في تصميم حملة دعائية قوية يجب أن تنجح في تحويل ميزات وخصائص المنتج إلى فوائد وحلول لمشاكل المستهلك.

5. التخطيط طويل الأجل

أثناء تخطيطك لتسويق منتج ما، ضع في اعتبارك انها عملية تشبه سباق ماراثون وليس سباق مسافة قصيرة. معظم أدوات وقنوات التسويق هي أدوات تسويق طويلة الأجل: مثل موقع الويب الخاص بك ، والتسويق عبر البريد الإلكتروني ، ومنصات التواصل الاجتماعي، والتدوين.” مع ذلك ، يمكنك تسويق المنتجات يوميًا ونهارًا ، بناء جمهور ، وجذب المشترين مع مرور الوقت.

يوجد تكتيكات تسويق قصيرة الأجل، مثل النشرات الصحفية والمعارض التجارية ومعارض السوق، وحتى المبيعات الشخصية في المعارض والمهرجانات. يمكن لك الحصول على زيادة الاهتمام أو تحقيق إيرادات مهمة من أساليب التسويق هذه. ولكن لا يمكنك الاعتماد عليها لوحدها لتحقيق أهدافك وخطتك التسويقية. لجني نتائج طويلة الأجل تحتاج إلى توفر أدوات وقنوات التسويق الأساسية ، مثل موقع الويب وقنوات التواصل الاجتماعي وتسويق البريد الإلكتروني.. وليس فقط الاهتمام الذي ستحصل عليه من نشرات الصحف والمعارض التجارية..

لذا، عندما تخطط لتسويق منتجاتك، كن انتقائيا فيما يتعلق اختيار قنوات التسويق. لا تظن أنك يجب أن تستخدمها جميعها في وقت واحد. خطط للعمل على بضع قنوات طويلة الاجل في المقام الأول، ثم حاول بين الفينة والأخرى الاستفادة من الأساليب التي تؤتي ثمارها في الأجل القصير.

الفكرة الرئيسية هنا هي أن لديك العديد من الخيارات عندما يتعلق الأمر بقنوات التسويق ، وليس هناك قناة واحدة هي طريق سريع للمبيعات الفورية. يبدأ التخطيط لكيفية تسويق منتج ما بتكتيكات بناء حركة المرور على المدى الطويل ، مثل موقع WordPress والقنوات الاجتماعية. من هناك ، يمكنك التوسع في القنوات الخاصة بالجمهور. كل هذا يمهد الطريق للنمو على المدى الطويل ، بالإضافة إلى مساعدتك في تحقيق أقصى استفادة من الدعاية التسويقية قصيرة الأجل ، مثل النشرات الصحفية وحضور السوق والحملات الإعلانية.

ختاما

إذا الإجابة المختصرة على سؤالك: كيف اسوق منتجاتي ؟ هي كالتالي: يوجد العديد من أدوات التسويق الفعالة والتي تناسب الميزانيات المحدودة، ولكنها لا تلغي الحاجة إلى استراتيجية وخطة تسويق فعالة في البداية. حتى إذا كنت قادرا على استخدام العديد من قنوات البيع و التسويق القوية، فأنت لا تزال بحاجة إلى أداء عملك – تحديد جمهورك، ومعرفة منافسيك، وتهيئة منتجك ليتفوق على الباقي من خلال إعداد حملة دعائية قوية والعمل على ترويجها إلى جمهورك من خلال أساليب التسويق طويلة الأجل والاستعانة بتقنيات التسويق ذات النتائج الفورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *