كيف اصبح سيدة اعمال ناجحة

كيف اصبح سيدة اعمال

كيف اصبح سيدة اعمال ناجحة؟ لا شك أن كل إنسانة طموحة تحلم بأن تصبح صاحبة اعمال، لكن الكثير منهن يتراجعن لأسباب مختلفة مثل الخوف من الخسارة وراس المال الغير كافي وأيضا عدم الاستعداد للخروج من منطقة الأمان والراحة.

في الواقع ، إن الأمر لا يتطلب شيئًا خاصًا لكي أصبح سيدة أعمال ناجحة، فبغض النظر عن العمر أو الجنس أو العرق أو الجنسية أو الدين ؛ تبقى مبادئ النجاح في الأعمال كما هي. لكن لا مانع من تسليط الضوء على بعض الحيثيات والخطوات العملية التي يمكنك اتخاذها لدخول عالم الاعمال التجارية.

كيف اصبح سيدة اعمال ناجحة

لو كان طموحك أن تصبحي سيدة أعمال ؟ أو حتى لو كان هدفك فقط بدء مشروع تجاري ناجح؟ ننصحك بإتمام قراءة هذه المقالة لاننا سنشارك معك بعض الأفكار العملية لتصبحي رائدة اعمال ناجحة أو على الأقل صاحبة مشروع ناجح.



  • ما الفكرة المناسبة لبدء أول أعمالك التجارية؟
  • ما الذي تريدين تحقيقه من هذا العمل وما الذي تحتاجينه منه؟
  • ما الأشياء التي تحبين فعلها؟
  • ما الأشياء التي تتقنين فعلها؟
  • ما الأشياء التي ترغبين في تعلمها؟

اعثري على فكرة عمل تكون بوابتك لعالم الأعمال

إن تحديد فكرة مشروع مناسبة ليس بالامر السهل مهما كنت متحمسة للعمل. حيث تمتلئ عقول بعضهنّ بأفكار كثيرة جدًا دون أي فكرة عن كيفية تنفيذها عمليًا، بينما تجد أخريات أفكارًا مبهمة وغير واضحة وبالتالي تصرف النظر عنها ولا تبحثها بشكل كافي.

إن أفضل الأفكار التجارية هي تلك التي تقدم حلولًا للمشاكل ، أو تلبي احتياجات غير ملبّاة أو غير مشبعة. يمكنك أيضًا تحويل شغفك أو هوايتك إلى عمل تجاري ، أو الجمع بين مهاراتك الشخصية.

إن اختيار فكرة العمل المناسبة يرتبط أيضا بوضع خطة عمل ودراسة جدوى.

حددي ما تريدين تحقيقه من العمل وما تحتاجينه منه.

هل تبحثين عن مصدر دخل ثاني؟ فكّري في تمثيل شركة أخرى لبيع منتجات التجميل أو الهدايا أو التأمين أو اتفاقيات المشاركة في عقار مخصص للعُطلات، إلخ. لن تحتاجين لكتابة خطة عمل أو استثمار مبلغ كبير لتبدئي العمل، كما ستتمكنين من العمل في الأوقات المناسبة لكِ أيضًا.

هل ستستقيلين من وظيفتكِ للبقاء في المنزل مع أطفالك؟ لو كان حافزكِ الأساسي هو قضاء مزيد من الوقت مع أطفالك، فاختاري عملاً يسمح لكِ بالعمل في أوقات متوافقة مع مواعيدهم. من المستحيل العمل في وظيفة من التاسعة صباحًا لـلخامسة مساءًا من المنزل أثناء تربية أطفال.

هل تريدين تغيير العالم؟ وبدء شركة دعم أو منظمة غير هادفة للربح؟ هذه الأعمال تحتاج للكثير من العمل والموظفين ولكنها مُجزية جدًا.

هل تريدين المساهمة بشيء فعّال في المجتمع؟ لو كان الرضا الشخصي هو حافزك الأساسي، والمال غير مهم بالنسبة لكِ، جربي التطوع في المنظمات المختلفة لاستكشاف الأعمال المناسبة لكِ أكثر.  يُعَد التطوع وسيلة رائعة لمعرفة كيف تعمل المنظمات غير الربحية، وبناء معارف ومهارات تساعدكِ عندما تبدئين عملكِ الخاص لاحقًا.

هل تريدين أن تكوني رائدة أعمال؟ يبدأ طريق النجاح بفكرة قوية سواء أردتِ أن تكوني مديرة نفسك أو أن تستقلي ماديًا.

* ملحوظة مهمة: يجب أن تكوني صادقة مع نفسك بشأن نقاط قوتكِ وضعفكِ لتصبحي رائدة أعمال، فأيًا كان نوع العمل التجاري الذي تريدين ممارسته، يجب أن تكوني واسعة الحيلة، وبارعة في بناء العلاقات.

ابحثي عن أفكار لعمل تجاري جديد عن طريق التفكير مليًا في الأمور التي تحبين فعلها.

اختاري شيء شغوفة به بالفعل، فبدء عملك الخاص سيتطلب وقتًا وطاقة وتضحية. لو اخترتِ شيء لا يثير اهتمامك، أو شيء تكرهينه، سيصبح النجاح صعبًا جدًا. اسألي نفسك:

  • كيف تقضين وقت فراغك؟
  • هل لديكِ هواية يمكنك تحويلها إلى عمل تجاري؟
  • هل تحبين العمل التطوعي؟
  • لو كان بإمكانك اختيار أي وظيفة تريدين، ماذا ستكون؟

حددي الأشياء التي تتقنين فعلها.

قد تكون مواهبكِ واضحة بالنسبة لكِ لو كنتِ موسيقية أو فنانة أو مصورة فوتوغرافية. أما لو كنتِ تعملين في مهنة معينة بالفعل، فيُمكنك فتح مكتب محاماة خاص، أو عيادة خاصة أو شركة محاسبة. ربما كان لديكِ هواية تعلمين أن بإمكانك تسويقها، مثل الحياكة أو صنع الشموع. لكن ماذا عن المواهب الأقل وضوحًا؟

من الصعب أحيانًا معرفة نقاط قوتك.

* نصيحة: لو كنتِ لا تعرفين ماهية مهاراتك ومواهبك الدفينة، فاسألي عائلتك وأصدقائك الذين يعرفونكِ جيدًا.

حتى لو لم يكن لديكِ مهارة معينة كالحياكة أو الحسابات، سيظل لديكِ مهارات أخرى قابلة للتسويق ..كل ما عليكِ فعله هو تحديدها فقط.

حددي الأشياء التي ترغبين في تعَلُّمِها.

إن الأشياء التي قد تثير اهتمامنا أكثر من غيرها قد تكون الأشياء التي لم نتعلمها بعد أحيانًا. لو كنتِ تحبين الرياضيات، خذي دورة محاسبة وحوّلي مهارتكِ الجديدة إلى مصدر دخل عن طريق مساعدة الآخرين على إعداد إقراراتهم الضريبية.

يوجد العديد من المهن الجديدة التي يمكنكِ العمل فيها عن طريق الحصول على شهادة اعتماد بدلاً من شهادة جامعية. يستغرق الحصول على هذه الشهادات أقل من عام، وأحيانًا أقل من هذا. اتصلي بكليتك المجتمعية المحلية لمعرفة برامج الشهادات التي تقدمها الكلية في منطقتك.

لو أردتِ تعلم لغة أخرى..ابدئي الآن، وعندما تتقنيها، يمكنك تقديم خدمات الترجمة المستقلة. يعمل المترجمون في الإجراءات القانونية وفي المدارس والسيمنارات. كما يحقق مترجمو لغة الإشارة دخلاً مماثلاً لمترجمي اللغات المنطوقة.

كما يوجد العديد من البرامج التي مدة دراستها عامين التي تُعدّكِ لتكوني ممرضة مسجلة (RN). تعمل الممرضات المُسجلات بشكل مستقل عادةً، ويقدمن خدمات الرعاية المنزلية للمرضى المقيمين في المنزل.

كيف اصبح سيدة اعمال وانا لا أمتلك أي مهارة مدرة للدخل؟ لم يفُت الأوان بعد على تعلم مهارة جديدة أو صقل مهارة قديمة، ولا يفوت أبدًا أوان بدء عمل جديد لو كنتِ طموحة وتمتلكين مهارة قابلة للتسويق، ولديكِ فكرة واضحة عما تريدين فعله.

في الختام

إن العثور على أفضل فكرة تجارية، من بين مجموعة افكار مشاريع نسائية لا تحصى، لبدء عمل تجاري ناجح، لم يعد بتلك الصعوبة في القرن 21 ولم يعد تحديا حقّأ. إن التحدي الحقيقي أمامك للنجاح كسيدة اعمال كما هو بالنسبة لمعظم النساء هو التوفيق بين الحياة الأسرية والأعمال التجارية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *