كيف افتح مشروع بنجاح في 10 خطوات

كيف افتح مشروع

كيف افتح مشروع صغير؟ قبل أن نجيبك على هذا السؤال، نزد أن نخبرك ببعض الحقائق حول عالم المشاريع الصغيرة. هل تعلم أن المشروعات الصغيرة تشكل أكثر 95 في المائة من مجموع الأعمال التجارية في العالم. فعندما تفكر في بعض الأسباب الأكثر شيوعًا لفتح مشروع تجاري صغير، بما في ذلك امتلاك عمل خاص والحرية والعمل نحو الاستقلال المالي والاستثمار في نفسك – فلا عجب أن المشروعات الصغيرة في كل مكان.

ولكن هل كل الأعمال التجارية الصغيرة تنجح؟ في الواقع، ما يقرب من ثلثي المشاريع تستطيع البقاء على قيد الحياة لمدة عامين على الأقل، ونحو نصفهم هم من يستمرون لمدة خمس سنوات. لذا، يمكنك مواجهة تحدٍ حقيقي عندما تقرر فتح مشروع، والتخلي ربما عن وظيفتك، لتصبح صاحب عمل.

نعود الآن لنجيبك على سؤالك: كيف افتح مشروع صغير بنجاح؟ في الواقع، البداية هي أهم مرحلة وتعتبر حاسمة للنجاح ، لذا تأكد من اتباع جميع الخطوات التالية:



الخطوة 1: دراسة الفكرة

على الأرجح أنك اخترت بالفعل فكرة مشروعك، لذلك حان الوقت لدراستها بواقعية. هل يملك المشروع فرص قوية للنجاح؟ سوف تحتاج إلى تقييم مشروعك أولا قبل الشروع في تنفيذه.

لكي ينجح اي مشروع ، يجب أن يحل مشكلة ما أو يلبي احتياجات أو يعرض شيئًا يريده السوق. هناك العديد من الطرق التي يمكنك من خلالها تحديد هذه الحاجة، بما في ذلك بحوث السوق، دراسة ميدانية، استبيانات.. أثناء دراستك للسوق، إليك بعض الأسئلة التي يجب أخذها بالاعتبار:

  • هل هناك حاجة لمنتجاتك / خدماتك المتوقعة؟
  • من يحتاج إليها (السن-الفئة-الجنس…)؟
  • هل هناك شركات أخرى تقدم منتجات / خدمات مماثلة الآن؟
  • كيف هي المنافسة؟
  • كيف سيكون مشروعك ملائما للسوق؟

لا تنس أن تسأل نفسك بعض الأسئلة ، أيضًا ، التي يفترض من كل شخص مقبل على فتح مشروع ان يجيب عليها قبل أن يقفز بكلتا قدميه.

الخطوة 2: وضع خطة عمل

تحتاج إلى خطة عمل لجعل مشروعك حقيقة واقعة. خطة العمل (Business plan) عبارة عن مخطط سيوجه أعمالك بدءًا من مرحلة التأسيس. وتعتبر ضرورية لجميع المشاريع والأعمال مهما كان حجمها صغيرا.

ستكون امام خيارين اثنين من أجل إعداد خطة عمل لنشاط التجاري:

إذا كنت تنوي طلب الدعم المالي من مستثمر أو مؤسسة مالية ، فإن خطة العمل التقليدية أمر لا بد منه. ,هذا النوع من خطط الأعمال يكون دقيقا للغاية ويحتاج إلى عدد صفحات كبير نسبيا، كما يحتوي على أجزاء وأقسام محددة التي يبحث فيها المستثمرون والبنوك لدراسة الجدوى الاستثمارية للفكرة.

إذا لم تكن تنوي طلب دعم مالي، يمكن لخطة عمل من صفحة واحدة أن تمنحك وضوحًا حول ما تأمل في تحقيقه وكيف تخطط للقيام بذلك. في الواقع، يمكنك إنشاء خطة عمل بسيطة بسهولة، وتحديثها بمرور الوقت. خطة بسيطة مكتوبة هي دائما أفضل من لا شيء.

الخطوة 3: خطط لأموالك

لا يتطلب فتح نشاط مشروع صغير الكثير من المال ، ولكنه بكل تأكيد سيحتاج إلى استثمار أولي بالإضافة إلى القدرة على تغطية النفقات الثابتة والمستمرة قبل أن تحقق أرباحًا.

يفترض ان تقوم بجرد تكاليف التأسيس و مصاريف التشغيل عند البدء. يمكنك ان تضع جدول بيانات يقدّر التكاليف التي ستحتاجها لفتح المشروع (التراخيص والتصاريح والمعدات والرسوم القانونية والعلامة التجارية وأبحاث السوق.. إلخ) ، وكذلك جدول بيانات يقدِّر المصاريف الثابتة والمتغيرة التي ستحتاجها لتشغيل مشروعك على الأقل لمدة 12 شهرًا (إيجار، تسويق وإعلان، مصاريف تشغيلية، لوازم، رواتب…).

مجموع هذه التكاليف المتوقعة هي الاستثمار الأولي الذي ستحتاجه لكي تفتح مشروعك وتكون بدايتك المالية صحيحة.

الآن بعد أن أصبح لديك فكرة واضحة عن راس المال المطلوب، هناك طرق عديدة يمكن من خلالها تمويل مشروعك التجاري الصغير، بما في ذلك:

  • قرض بنكي
  • قروض المشاريع الصغيرة
  • مستثمر شريك

يمكنك أيضا فتج مشروعك من الصفر بالإعتماد على مالك الخاص و بدون الإعتماد على أي تمويل من جهة أخرى سواء كانت هذه الجهة هي الاهل و الاقارب، او المستثمرين الافراد او القروض. أو يمكنك تأمين راس المال من خلال أكثر من قناة، مثلا كأن يكون نصف راس المال من مدخراتك و النصف الآخر تؤمنه من خلال قرض.

الخطوة 4: اختيار الهيكل التنظيمي

يمكن أن يكون الهيكل التنظيمي لمشروعك الصغير عبارة عن ملكية فردية أو شراكة أو شركة ذات مسؤولية محدودة. سيؤثر الهيكل التنظيمي لنشاطك التجاري الذي تختاره على العديد من العوامل بدءًا من اسم نشاطك التجاري، إلى مسؤوليتك القانونية، إلى كيفية تقديم الإقرارات الضريبية.

يمكنك اختيار هيكل تنظيمي أولي لمشروعك، ثم إعادة تقييم وتغيير هيكلك حسبما يتطلب نمو عملك وتغيير احتياجاتك..

إذا ترددت في اختيار هيكل اعمال مناسب، قد يكون من المفيد الاستثمار في استشارة محام أو محاسب لضمان قيامك بالاختيار الصحيح.

الخطوة 5: حجز اسم لنشاطك

يلعب اسم نشاطك التجاري دورًا في كل جانب من جوانب مشروعك تقريبًا. تأكد من أنك تفكر في كل الإيجابيات والسلبيات التي يمكن ان تترتب أثناء استكشاف خياراتك واختيار اسم نشاطك التجاري.

بمجرد اختيار اسم لمشروعك، ستحتاج إلى التحقق مما إذا كان الاسم مرتبط بعلامة تجارية أو قيد الاستخدام حاليًا. ثم ، ستحتاج إلى تسجيله. تختلف آلية التسجيل إذا كنت المالك الوحيد لمشروعك عن ما إذا كان عملك التجاري سيكون عبارة عن شركة مثلا.

لا تنس تسجيل حجز اسم موقع الكتروني بمجرد تحديد اسم نشاطك التجاري. في الواقع كل عمل تجاري يحتاج في هذا العصر إلى تواجد افتراضي.

الخطوة 6: التراخيص والتصاريح

تعتبر مرحلة استخراج الأوراق والتراخيص جزءًا من العملية عندما تشرع في تنفيذ مشروعك الخاص.

هناك مجموعة مختلفة من تراخيص الأعمال الصغيرة والتصاريح التي قد يتطلبها مشروعك، وطبعا هذا يتوقف على نوع العمل التجاري الذي ستزاوله والمنطقة التي تتواجد فيها. ستحتاج قبل بدء مشروعك فعليا إلى الحصول على التراخيص والتصاريح اللازمة.

الخطوة 7: اختيار نظام المحاسبة

تتمثل إحدى أهم أولوياتك بصفتك صاحب مشروع صغير في إدارة نظام المحاسبة. لأن القيام باعمال المحاسبة بشكل غير صحيح يمكن أن يضر مشروعك سواء على المدى القريب او البعيد.

إذا كنت ستبدأ عملك التجاري بميزانية محدودة، فأحد الجوانب التي قد تفكر في القيام بها بنفسك بدلاً من توظيف متخصص هو المحاسبة. فلو كان لديك خلفية محاسبية وفهم جيد لمالية الأعمال الصغيرة، فقد يكون هذا مكانًا جيدًا لخفض التكاليف.

لكن عليك ان تدرك أن أهم شيء يمكنك القيام به عندما يتعلق الأمر بالشؤون المالية لمشروعك هو إدراكك عندما تحتاج إلى الاستعانة بمساعدة متخصص ، او العثور على محاسب يساعدك في الحفاظ على الصحة المالية لعملك.

وربما سيكون من الأفضل ان تستعيد ببرنامج الكتروني يساعدك على إنجاز مهامك المحاسبية اليومية – تسجيل المدفوعات وتتبع النفقات وفواتير العملاء وتسوية المعاملات – ويمنحك نظرة ثاقبة على سير العمل وإدارة الامور المالية لمشروعك.

الخطوة 8: اختيار الموقع

يمكن أن يكون موقع مشروعك عاملاً مهمًا في نجاحه. عند اختيار موقع ، قم بتقييم البيئة المناسبة لنوع عملك التجاري بعناية. فلكل مشروع متطلبات مختلفة ومن المهم مراعاة احتياجات وأولويات عملك عند تحديد نوع وموقع مقر مشروعك.

هذا سيساعدك على تحديد فيما إذا كان من المنطقي شراء أو استئجار مساحتك التجارية.

على سبيل الذكر لا الحصر ، قد يكون الموقع ملائما جدا لنشاطك التجاري في حال:

  1. قرب الموردين أو الموزعين.
  2. المكان معروف للمنتجات أو الخدمات التي ستقدمها.
  3. غالبية الناس الذين يعملون أو يعيشون في الجوار هم جمهورك المستهدف.
  4. الأعمال التجارية في المنطقة تكمل مشروعك (على سبيل المثال ، يمكن أن يستفيد متجر ملابس الأطفال من مركز رعاية الأطفال أو متجر ألعاب قريب)
  5. أسعار الشراء أو التأجير في المنطقة معقولة وتلبي احتياجات عملك.
  6. الأعمال التجارية متنامية بالمنطقة.
  7. منطقة تشهد نمواً مضطرداً يتيح الكثير من الفرص.

الخطوة 9: تعيين فريق العمل

إذا كنت ستحتاج إلى عمالة او موظفين، فقد حان الوقت لبدء العملية. تأكد من أنك تأخذ الوقت الكافي لتحديد المهام والوظائف التي سيحتاجها مشروعك.

لكن إذ قررت بدلاً من تعيين موظفين، الاستعانة بموارد خارجية أو التعهيد (Outsourcing)، وهذا يعني أنك ستقوم باستخدام واستئجار كفاءات وأفراد ووسائل وخدمات من جهات ثالثة (غالبا ما تكون شركات تقدم خدمات معنية).

يمكن أن لا تكون بحاجة إلى موظفين كما قد لا تحتاج إلى الاستعانة بموارد خارجية، لكنك ستظل بحاجة إلى فريق الدعم الخاص بك.

الخطوة 10: تسويق نشاطك التجاري

بعد ان تفتح مشروعك وتبدأ العمل، ستحتاج إلى الترويج لمنتجك لجذب العملاء والزبائن. ويعني الترويج الذكي هو جذب العملاء والاحتفاظ بهم مرة أخرى.

لست بحاجة إلى أن تكون عالم صواريخ لتكون مسوقا جيدا. لكن في المقابل ليس هناك اسلوب تسويق واحد يناسب الجميع. كل مشروع تجاري يختلف عن غيره، وبالتالي تختلف خطة التسويق وتقنيات الترويج من نشاط إلى آخر. ستحتاج إلى استراتيجية خاصة بك وإلى تحديد أساليب التسويق التي تلائم منتجك ونشاطك.. استراتيجيتك هي خطة التسويق الرئيسية التي توجه كل أساليبك التسويقية والترويجية (الإعلانات – العروض الترويجية – تنشيط المبيعات…)

نأمل ان نكون قد وفينا وأجبناك على سؤالك: كيف افتح مشروع ناجح؟

بمجرد إنهاء هذه الخطوات ستتم تغطية جميع الجوانب الأساسية لفتح مشروع تجاري صغير. ضع في اعتبارك أن النجاح لا يحدث بين عشية وضحاها. لكن باستخدام خطة العمل التي قمت بإعدادها سيسهل عليك أعمالك ولاشك أنها ستكون بداية صحيحة وستزيد فرص نجاحك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *